النجاح - استبعد مصدر مسؤول في حركة "حماس"، اليوم الإثنين، شن إسرائيل حربا جديدة ضد قطاع غزة خلال الفترة المقبلة.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، للأناضول، إنه "من غير المرجّح إقدام الاحتلال الإسرائيلي على شن هجوم جديد ضد قطاع غزة".

وأضاف أن "حماس اتخذت مجموعة من الإجراءات الاحترازية بالتزامن مع المناورات التي يجريها الاحتلال (الجيش الإسرائيلي)؛ تحسّباً لأي تصرف غادر".

وأكد أن حركته "غير معنية بأي تصعيد مع الجانب الإسرائيلي".

وكانت عدد من وسائل إعلام تناقلت أخباراً حول توقعات بشن هجوم إسرائيلي جديد ضد قطاع غزة، تزامنا مع مناورات الجيش الإسرائيلي.

والأحد، بدأ الجيش الإسرائيلي، مناورات عسكرية "واسعة" في غلاف مستوطنات قطاع غزة.

وأوضح الجيش في بيان نشرته وسائل إعلام إسرائيلية، بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرنوت"، أن "المناورات مخطط لها مسبقا، (وتأتي) لتحسين مدى الاستعداد والجاهزية لدى قوات الجيش في الجنوب (قرب قطاع غزة)".

وأشار إلى أنه سيلاحظ حركة مكثفة للجيش خلال المناورات التي ستنتهي الأربعاء المقبل.