النجاح - قال القائم بأعمال رئيس سلطة الطاقة في رام الله ظافر ملحم إنهم بصدد تنفيذ مشروع غير ربحي لتوفير وحدات طاقة شمسية بمقابل مالي للمشتركين الملتزمين بتسديد فاتورة الكهرباء في قطاع غزة خلال الفترة المقبلة، وهو لا يزال قيد الدراسة التنفيذية، وستبلغ كلفته 2 مليون دولار.
وأوضح ملحم أن فكرة المشروع الممول من البنك الدولي تشابه "الصندوق الدوار" لمساعدة العائلات الملتزمة بتسديد فاتورة الكهرباء بغزة بتقديم وحدات طاقة شمسية لها.
ولفت إلى أن سعر النظام (الوحدات) سيدفعها المواطن لصندوق شركة الكهرباء بغزة لتحويلها إلى حساب سلطة الطاقة في رام الله لإعادة استثمار تلك المدفوعات بتمويل وحدات جديدة.
وأشار إلى أن أي مشروع ينتج طاقة في غزة سيخفف من المعاناة التي يعيشها المواطنون بقطاع غزة، منوهًا إلى أن مشاريع الحلول الإستراتيجية بحاجة إلى ملايين الدولار.
ويعيش المواطنون في القطاع أزمة خانقة منذ سنوات جراء نقص ساعات وصل التيار الكهربائي، وتتفاقم كل فترة لتصل في أحسن الأحوال إلى 3 ساعات وصل مقابل ما يزيد عن 12 قطع، كما ويحتاج القطاع من 500 -600 ميجا واط من التيار الكهربائي، بينما يتوفر منها 157 ميجا واط فقط، وفق إحصائيات رسمية.