النجاح - بعد عرض تقدم به وزير الجيش الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، وقال فيه إن تل ابيب مستعدة لمنح غزة مطار وميناء وتسهيل حياة السكان مقابل تسليم الجنود الإسرائيليين المحتجزين لدى حركة حماس.

وأشار عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" محمود الزهار،  إلى أن على دولة الاحتلال الافراج عن كافة الاسرى الفلسطينين مقابل الجنود الإسرائيليين الذين بحوزة المقاومة.

وقال الزهار لليبرمان، "يوجد أسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية، ويتم قتلهم بشكل بطيء، ويعاملوا معاملة سيئة، لذلك قضية الجنود مرتبطة بتحرير الأسرى".

وأضاف، نحن مهتمون بتحرير أسرانا أكثر من اهتمامه بتحرير جنوده من قبضة المقاومة. مشدداً على أن القضية هي قضية معتقلين.

بدوره أكد الناطق باسم حماس، حازم قاسم، أن إسرائيل لا تبدي جدية لإتمام صفقة تبادل اسرى.

وبين يوسف في تصريحات صحافية أن الاحتلال يراوغ في ملف الجنود الاسرائيليين الاسرى في قطاع غزة، ولا يبدي أي جدية في اتمام صفقة التبادل.

وأضاف ان تصريحات قادة الاحتلال جزء من أكاذيبهم على عائلات الجنود أنهم يبذلون جهدهم لاستعادة أسراهم لدى كتائب القسام، وعلى عائلات الجنود الضغط على الجهة المعطلة وهي الحكومة الإسرائيلية التي لا تبدي جدية لإنهاء الملف.