وكالات - النجاح - يعتقد أن أفغانستان تمتلك ثروات من المعادن تقدر قيمتها بنحو تريليون دولار، فهل تبدأ حركة طالبان، المحظورة في روسيا، باستثمار هذه الثروة من المعادن؟
وبحسب ما ذكرته شبكة "سي إن إن" نقلا عن تقييمات أمريكية وآراء خبراء فإنه من المستعبد أن تقوم طالبان في المستقبل القريب بالبدء باستخراج هذه المعادن.

وأشارت الشبكة الإعلامية إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية قدرت في العام 2010 قيمة الثروة المعدنية التي تمتلكها أفغانستان بنحو تريليون دولار، والحديث يجري عن احتياطيات من الحديد والنحاس والذهب.

كذلك أفادت "سي إن إن" بأن أفغانستان تمتلك احتياطيات كبيرة من رواسب الليثيوم، وهو معدن ضروري في إنتاج البطاريات القابلة لإعادة الاستخدام، والتي تستخدم أيضا في إنتاج السيارات الكهربائية.

وعن أهمية احتياطيات المعدن في أفغانستان، نقلت الشبكة عن رود شونوفر، الخبير الأمني ​​ومؤسس مجموعة" الإيكولوجيكال فيوتشرز" قوله: "تمتلك أفغانستان بالتأكيد بعضا من أغنى رواسب المعادن النفيسة والمعادن اللازمة للاقتصاد الناشئ في القرن الحادي والعشرين".