النجاح - تواجه الولايات المتحدة خطر التخلف عن السداد، وذلك بعد أن أصبح  تشريع سقف الديون الأمريكية ساري المفعول رسميا مرة أخرى.

بعد تعليقه لمدة عامين. وفقا لوكالة "بلومبرغ".

ولفتت الوكالة إلى أنه لم يتم تحديد الطريقة التي سيتم التجب بموجبها عن التخلف عن السداد في وقت لاحق من العام الجاري.

وجرى تحديد في العام 2019 المبلغ الذي يسمح للحكومة الفيدرالية في الولايات المتحدة باقتراضه عند 22 تريليون دولار، على أن يتم تعديل المبلغ إلى المستوى الحالي من الديون، الذي صعد في نهاية شهر يونيو 2021 إلى 28.5 تريليون دولار.

ويشكل الوضع الراهن ضغطا على الكونغرس الأمريكي لإيجاد حل يسمح للحكومة الأمريكية بمواصلة الاقتراض، وإذا لم يتم اتخاذ أي إجراء فسيتعين على وزارة الخزانة الأمريكية الذهاب إلى أقصى الحدود، إذ تمتلك الوزراء في الحسابات أموالا بقيمة 450 مليار دولار.