وكالات - النجاح - استأنف وزراء "أوبك +" المحادثات، اليوم الاثنين، بعد فشلهم في التوصل إلى اتفاق بشأن سياسة إنتاج النفط خلال يومين من المحادثات الأسبوع الماضي.
 وجاء ذلك وسط مواجهة علنية نادرة بين الحليفين الخليجيين، السعودية والإمارات، حيث اندلع الخلاف في وقت حساس بالنسبة لسوق النفط، ويمكن أن يؤخر خطط ضخ مزيد من النفط حتى نهاية العام لتهدئة أسعار النفط العالمية التي ارتفعت إلى أعلى مستوياتها في عامين ونصف العام، بينما وجرى تداول خام برنت بنحو 76 دولارا اليوم، وفق "رويترز".

ودعا الأمير عبد العزيز بن سلمان، أمس الأحد، إلى "التسوية والعقلانية" لتأمين صفقة، في حين أشارت الإمارات إلى أنها دعمت الإفراج عن المزيد من النفط، لكنها لن تمدد التخفيضات المتبقية إلى ما بعد أبريل 2022 دون اتفاق على مراجعة خط أساس الإنتاج الخاص بها - وهو المستوى الذي يتم من خلاله حساب تخفيضات الإنتاج، لافتة إلى أن "خط الأساس الخاص بها كان منخفضا للغاية عندما أبرمت "أوبك +" اتفاقها في الأصل للحد من الإمدادات".