وكالات - النجاح - انخفضت قيمة الليرة التركية بنسبة 10% بعد أن تعرضت لضربة مزدوجة تتمثل في الإعلان عن رفع أسعار الفائدة، وإقالة رئيس البنك المركزي.
وانخفض سعر صرف الليرة التركية بنسبة 10.79 في أول تداول بعد قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استبدال رئيس مصرف البلاد المركزي.

وكان سعر صرف الليرة في ختام التداول في بورصة موسكو في 19 مارس بلغ 10.27 روبل، فيما كان سعر الصرف الرسمي للبنك المركزي الروسي في 20 مارس 10.21 روبل.

يشار إلى أن البنك المركزي التركي كان قد رفع في 18 مارس سعر الفائدة الرئيس من 17% إلى 19%، وبعد ذلك أقال الرئيس التركي محافظ البنك المركزي، ناجي إقبال، وعين مكانه شهاب قوجي أوغلو، الذي كان أدلى في السابق بتصريحات ضد رفع سعر الفائدة.