نابلس - النجاح - ناقش وزير المالية شكري بشارة، اليوم الأربعاء، مع المبعوث الأممي الجديد الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، الوضعين المالي والاقتصادي في فلسطين، في ضوء جائحة كورونا.

وتطرّق بشارة خلال اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة، بمدينة رام الله، إلى العلاقة المالية والاقتصادية مع الجانب الإسرائيلي.

بدوره، أكد المبعوث الأممي على موقفه الداعم لحل الدولتين، ودعم بناء المؤسسات الحكومية الفلسطينية.

كما تباحث الجانبان في كيفية انجاح اجتماع المانحين (AHLC) المنوي عقده خلال الشهر الجاري، والعمل على حشد دعم دولي لمساعدة فلسطين في مواجهة كورونا، والضغط على الجانب الإسرائيلي لوقف الاقتطاعات أحادية الجانب والخروقات الأخرى لاتفاقية "باريس" الاقتصادية.