النجاح - بلغت مشتريات البنوك المركزية حول العالم ، حيث بلغت 374.1 طن، وهو اعلى مستوى تاريخي وقد اعتبر الكثيرون أن هذا التحول غير المسبوق، ليس إلا حركة للابتعاد عن الدولار.

وقال إيغون فون غريرز الخبير في المعادن الثمينة، إن الأمر المثير للاهتمام هو أن ليس جميع البلدان تشتري المعدن النفيس، إذ تقوم البنوك المركزية الشرقية بشكل أساسي بتكديس الذهب، مشيرا إلى روسيا والصين وتركيا وبولندا وهنغاريا.  

وبين إن روسيا والصين هما الدولتان اللتان "تعرفان حقا ما سيحدث، إنهما تعلمان أن العملة الأمريكية ستنهار".

وأضاف:" روسيا والصين تعتقدان أن أيام الدولار باتت معدودة، وأنا اتفق مع ذلك تماما، في مرحلة ما سيحدث هذا الانهيار،، أعتقد أن ذلك سيحدث هذا العام، سنراقب انهيار الدولار وسيكون ذلك خطيرا جدا على العالم وبالطبع على الولايات المتحدة".