نابلس - النجاح - أصدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إسحق سدر قرارا بتخفيض أسعار خدمات خط النفاذ على شبكة شركة الاتصالات الفلسطينية (بالتل)، اعتبارا من تاريخ 1/10/2019.

وحدد الوزير قائمة اسعار جديدة لخدمات خط النفاذ بنسب تتراوح بين 10% الى 20%.

وأكد القرار ضرورة إيقاف تسويق خدمة النفاذ بسرعة حتى (24Mb/s و أقل من 9Mb/s) وإعطاء الخيار للمشتركين للانتقال الى السرعات التي تناسبهم.

كما شمل القرار إيقاف تسويق باقات نت فون وتحويل جميع المشتركين بها إلى خدمات خط النفاذ المعتمدة، وتمكين المشتركين من اختيار الخدمات المتاحة حسب القرارات الوزارية الصادرة بهذا الشأن.

وتم تشكيل فرق فنية من قبل الوزارة وبالشراكة مع الشركات المرخصة لمراجعة ودراسة جميع القضايا المتعلقة بتطوير وتحسين خدمات الاتصالات والانترنت ومراجعة اسعارها وتنظيم هذا القطاع.

وتعكف الوزارة حاليا على مراجعة ودراسة جميع الرخص الممنوحة للشركات المزودة لخدمات الانترنت والاتصالات وفقا لالتزامات وشروط الرخص الممنوحة.

يذكر أن الوزارة تعمل حاليا على وضع شروط تنظيمية واستراتيجية تتيح بناء شبكات الألياف الضوئية لشركات الاتصالات المرخصة وتتيح تقديم خدمات الاتصالات عبر الألياف الضوئية "FTTH" لمشتركي المنازل.