رام الله - النجاح - بادرت هيئة سوق رأس المال وبالتعاون مع وحدة المتابعة المالية، اليوم الاثنين، الى عقد ورشة عمل متخصصة حول مكافحة جريمتي غسل الأموال وتمويل الإرهاب في قطاع التأمين.

وتداول المشاركون في الورشة، التي عقدت في مقر معهد ابحاث السياسات الاقتصادية "ماس" برام الله، نتائج عملية التقييم الوطني للمخاطر في قطاع التأمين، والجهود المبذولة من قبل هيئة سوق رأس المال الفلسطينية وشركات التأمين بهذا الخصوص.

وهدفت الورشة، الى رفع كفاءة قطاع التأمين الفلسطيني في عمليات مكافحة جريمتي غسل الأموال وتمويل الإرهاب، من خلال استهداف الكوادر العاملة في القطاع ورفع قدراتهم في هذا المجال.

وأكد مدير عام الإدارة العامة للتأمين في الهيئة، أمجد جدوع، أهمية موضوع مكافحة جريمتي غسل الأموال وتمويل الإرهاب في قطاع التأمين، من خلال تعزيز الاجراءات ذات العلاقة في شركات التأمين الخاضعة لإشراف ورقابة هيئة سوق رأس المال.

من جهته، تناول نائب رئيس وحدة المتابعة المالية فراس مرار في مداخلته عدة محاور، أهمها: التعريف بمفهوم جريمة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ومخاطرها على المؤسسات المالية، إضافة الى التعريف بالاستراتيجية الصادرة عن اللجنة الوطنية والمعتمدة من مجلس الوزراء كإجراء مستجيب لعملية التقييم الوطني لمخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

بدوره، استعرض مدير دائرة الرقابة على شركات التأمين في الهيئة، أسامة دراوشة، دور هيئة سوق رأس المال وشركات التامين في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وآليات رفع كفاءة قطاع التامين في هذا المجال، والإجراءات المطلوبة من قبل شركات التأمين لتعزيز إجراءاتها بهذا الشأن استعداداً لعملية التقييم المتبادل التي ستخضع لها دولة فلسطين في العام القادم 2020.