نابلس - النجاح -

توقع بنك ستاندرد تشارترد المتعدد الجنسيات في لندن، أن تكون الأسواق الناشئة حاليا، هي مراكز القوة في 2030.

ويرى البنك أن الاقتصادات النامية مثل إندونيسيا وتركيا والبرازيل ومصر، يصعدون للقمة، وفي عام 2030، يقدر لها أن تكون من 7 دول في العشرة الأولى عالميا من هذه الاقتصادات الناشئة.

وخلت القائمة الأولية لأفضل 10 اقتصادات في 2030 من أي دول خليجية.

ومقارنة بعام 2017، تأتي الصين في مقدمة اقتصادات العالم عام 2030، تليها الهند، ثم الولايات المتحدة الأمريكية.

وبداية من المركز الرابع تأتي دول الأسواق الناشئة، مثل الهند، وتركيا في المركز الخامس.

أما البرازيل فستكون فى المركز السادس، طبقا لتوقعات البنك "لو سارت المقارنة كما هو متوقع لها"، حيث تأتي مصر في المركز السابع.

واعتبر البنك أن مفاجأة القائمة هي مصر، والتي يتوقع أن تحقق نموا قدره 8 % خلال السنوات القليلة المقبلة.