النجاح - بحث محافظ سلطة النقد عزام الشوا، مع وفد من البنك الدولي، وضع الجهاز المصرفي في دولة فلسطين.

وضم الوفد عميد مجلس المديرين التنفيذيين والمدير التنفيذي لمجموعة البنك الدولي ميرزا حسن، ومستشار الأردن في مجموعة البنك الدولي فواز البلبيسي، والممثلة المقيمة للبنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة مارينا ويس، والممثل المقيم لمؤسسة التمويل الدولية يوسف حبش، بحضور مساعد محافظ سلطة النقد لشؤون الاستقرار المالي رياض أبو شحادة.

وتطرق الشوا إلى سلامة الجهاز المصرفي الفلسطيني، والجهود التي تبذلها سلطة النقد من أجل تطويره وتحقيق الاستقرار والشمول المالي والالتزام بالأسس والمعايير المصرفية الدولية، خاصة فيما يتعلق بالجهود التي تبذلها فلسطين من أجل الحفاظ على جميع قطاعات الاقتصاد الفلسطيني وحمايتها من محاولات إساءة استخدامها، من خلال سياسة عامة سليمة تهدف إلى مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في القطاع المالي والأعمال والمهن غير المالية.

كما أشار الشوا إلى تعزيز شبكة الأمان المالي من خلال رفع سقف الودائع المشمولة ببرنامج ضمان الودائع من 10 آلاف دولار إلى 20 ألف دولار، والعمل على بناء الاستراتيجية الوطنية لطرق الدفع الإلكترونية والتي تشمل طرق الدفع عبر الموبايل والمقاصة الالكترونية.

من جانبه، جدد حسن إشادة البنك الدولي بسلطة النقد والقطاع المصرفي الفلسطيني، باعتباره ركيزة أساسية للتنمية الاقتصادية في فلسطين.

ونوه لما ورد في تقرير مناخ الأعمال السنوي 2018 الصادر عن البنك الدولي، والذي أحرزت سلطة النقد من خلاله تقدماً كبيراً في الترتيب العالمي في بند سهولة الوصول للائتمان، حيث عملت على إنشاء وإدارة نظام المعلومات الائتماني وتطويره وإدارته بكوادرها وجعله من أفضل وأحدث المكاتب الائتمانية في المنطقة.