النجاح - أكد مدير دائرة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الوطني ابراهيم القاضي أن  الوزارة تعمل مع كافة الجهات ذات الاختصاص لتحديد سعر الدواجن بحيث لا تتجاوز 15 شيقلا، مشيرا إلى أن هناك مساع لخفض السعر عن الـ 15 شيقلا.

وأضاف القاضي في بيان صدر عن الدائرة بأن أسعار اللحوم الحمراء والعجول شهدت ارتفاعا غير مبررا، نسبه البعض إلى الإغلاق الذي فرضه الاحتلال بحجة الأعياد اليهودية، إضافة إلى الشائعات التي تحدثت عن ارتفاع كبير لم يحصل لأسعار اللحوم البيضاء.

وبين أن نسبة العجول المسمنة في السوق الفلسطيني تتراوح بين الـ 13 إلى 20% والباقي يتم استيراده حسب الكوتة.

ولفت القاضي إلى أن تجنب الارتفاع يكون ليس فقط بوضع الخطط وإنما بمتابعتها، مؤكدا على أن الوزارة تعمل على سن قوانين لدعم المستهلك الفلسطيني.