النجاح - أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أن روسيا تحتفظ باحتياطات مثبتة من النفط والغاز تكفيها لمدة 50 عاما على أقل تقدير.

وجاء تصريح الوزير الروسي على هامش مشاركته في "سيرا ويك" للطاقة، المنعقد حاليا في هيوستن عاصمة صناعة الطاقة بالولايات المتحدة والذي يجمع كبار المنتجين في العالم.

ولا تشمل هذه التقديرات أي اكتشافات مستقبلية، وجرى احتسابها على أساس الاحتياطيات المستكشفة، وتعمل الشركات الروسية حاليا على تنفيذ مشاريع مختلفة من شأنها أن ترفع حجم الاحتياطيات مستقبلا.

وأشار نوفاك خلال تصريحاته إلى الاحتياطيات الضخمة غير المكتشفة في منطقة الجرف القاري بشمال روسيا، إضافة إلى مشاريع طاقة ضخمة تعتزم روسيا تنفيذها في المستقبل.

وتبلغ احتياطيات النفط في روسيا بحسب تقديرات وزارة الموارد الطبيعية الروسية في يوليو/تموز الماضي نحو 29، مليار طن، بينما تبلغ الموارد المتوقعة للنفط حوالي 499 مليار طن.

وفيما يتعلق بأسعار الذهب الأسود، توقع وزير الطاقة الروسي أن تظل أسعار النفط في حدود 55 إلى 60 دولارا للبرميل في 2017.

وكانت أسعار النفط ارتفعت من مستويات متدنية بلغتها مطلع عام 2016 لتصل في نهاية العام الماضي إلى 55 دولارا للبرميل، بفضل اتفاق خفض الإنتاج، الذي توصلت إليه الدول الأعضاء في منظمة "أوبك" ومنتجين مستقلين آخرين مثل روسيا وكازاخستان.

وصعدت أسعار النفط بنسبة أكثر من 10% منذ اتفاق المنتجين على تقليص الإنتاج في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وينتهي أجل الاتفاق في يونيو/حزيران.

وأشار نوفاك إلى أن روسيا تخفض إنتاج النفط بوتيرة أسرع مما كان مخططا لها، وقد تصل إلى مستوى الـ 300 ألف برميل، الذي ينص عليه الاتفاق، مع نهاية أبريل/نيسان المقبل.