نابلس - النجاح - ​​​​​بعد أيام من إعلان إصابة الفنان المصري، عبد العزيز مخيون، بفيروس كورونا ودخوله إلى المستشفى، انضمت الفنانة الشابة هاجر أحمد إلى قائمة المصابين.

في التفاصيل، نشرت هاجر قبل يومين صورتها وهي في المستشفى، طالبة من الجميع الدعاء لها كي تتخطى أزمتها الصحية، التي لم تحدد طبيعتها سريعاً. وقد تبين لاحقاً أنها مصابة بكورونا.

وأدخلت الفنانة إلى العناية المركزة، ووضعت على أجهزة الأكسجين، في ظل مرورها بحالة سيئة وغير مستقرة.

من جهتها تهتم نقابة الممثلين بالأمر، وتتواصل مع الأطباء لمعرفة كافة المستجدات الخاصة بهاجر.

كانت تصور مسلسلاً

يشار إلى أن الفنانة كانت منشغلة طيلة الأسابيع الماضية بتصوير مسلسلها الجديد "إلا أنا". وقد أثار خبر إصابتها بكورونا جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نسبت إليها تصريحات قبل دخولها المستشفى، قالت فيها إنها طالبت الشركة المنتجة بالتوقف عن التصوير لحين معرفة حقيقة ما تعاني منه، غير أن الشركة كانت تشترط عليها الحضور.

وسارع ممثل شركة الإنتاج في الرد على هذه التصريحات، مؤكداً أن المسؤولين طالبوا هاجر بعمل مسحة، وحين حضرت إلى موقع التصوير لم تختلط بأحد، وقامت بتصوير مشهد واحد ظهرت فيه بمفردها وسيتم حذفه من المسلسل.

ويعرض حالياً المسلسل الذي تشارك في بطولته هاجر أحمد وهنادي مهنا.