وكالات - النجاح - توفي فجر السبت، المؤرخ والباحث والمهندس والفنان الفلسطيني زياد الظاهر "أبو السعود"، 75 عاماً بمدينة الناصرة شمال فلسطين المحتلة.

ويشيع جثمانه الظاهر اليوم السبت، بعد صلاة العصر، من أمام الجامع الأبيض في الناصرة إلى مثواه الأخير في المقبرة التحتى.

اشتهر الظاهر بأنه واحد من أمهر الرسامين في الداخل الفلسطيني، حيث أقيمت له العديد من المعارض، لإبراز اللوحات الفنية والجمالية التي أبدعها.

ويعد الظاهر من أهم الباحثين في تاريخ الناصرة، حيث أنه كان يرسم سلالات وفروع عائلات الناصرة على شكل شجرة بكل فروعها.

ويصف الظاهر نفسه، بأنه من سلالة القائد ظاهر العمر الزيداني، وهو أحد حكام فلسطين في فترة الحكم العثماني.