وكالات - النجاح - صيب الفنان اللبناني، وجيه صقر، بفيروس كورونا للمرة الثانية، بعد أقل من خمسة أشهر على تعافيه منه، مطالبا الجميع باتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة بالمرض.

وأشار صقر إلى أن الفحوصات التي قام بها كشفت أنه خسر كل الأجسام المضادة لفيروس كورونا التي أنتجت بعد إصابته الأولى. كاشفا عن أعراض مختلفة عن تلك التي شعر بها في إصابته الأولى. 

وأضاف صقر قائلا: "أتمنى من الناس أن تنتبه لأن الفيروس قد يعود مثلما حدث معي، وحتى لو لم تفرض الدولة اللبنانية إغلاقا صارما".

وقد دخل لبنان فجر اليوم الخميس، إغلاقا عاما ثالثا في ظل تفاقم تفشي فيروس كورونا في البلاد خلال الأسبوع الفائت، حيث قارب عدد الإصابات الإجمالي 232 ألفا، فيما وصل عدد الوفيات إلى 1740.