النجاح - بيعت مزرعة نيفرلاند الشهيرة الخاصة بـ"ملك موسيقى البوب" الأمريكي الراحل، مايكل جاكسون، في كاليفورنيا أخيرا، وذلك بعد أكثر من 10 سنوات من وفاته.

وتخلى جاكسون عن العقار بعد محاكمته بتهمة التحرش بصبي صغير هناك، قال المتحدث باسمه، اليوم الخميس إن المستثمر الملياردير، رون بيركل، وهو صديق سابق لعائلة مايكل جاكسون، اشترى مؤخرا العقار المترامي الأطراف الذي تبلغ مساحته 2700 فدان (1100 هكتار).

وبحسب صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، فإن بيركل اشترى مزرعة "نيفرلاند" مقابل 22 مليون دولار، وذلك بعدما كان سعرها 100 مليون دولار عند أول مرة تطرح فيها للبيع بعام 2015.

وتضم مزرعة "نيفرلاند" لمايكل جاكسون قصرا فخما، والعديد من وسائل الراحة، مثل مسرح سينمائي يتسع لـ50 مقعدا، وملعب كرة سلة، والعديد من دور الضيافة، التي تشوبها مزاعم مظلم بشأن التحرش بأطفال.

وفي عام 2019 عرض فيلما وثائقيا بعنوان "Leaving Neverland" استند على روايات رجلين هما وايد روبسون وجيمس سيفتشاك، اللذان زعما أن جاكسون اعتدى عليهم جنسيا في مزرعة "نيفرلاند" وقتما كانوا أطفالا، ما أثار جدلا واسعا بين عشاق ومحبي "ملك البوب" الراحل.

وتوفي مايكل جاكسون عن عمر يناهز 50 عاما في عام 2009 بسبب جرعة زائدة من الأدوية، وتوقف عن زيارة مزرعة "نيفرلاند" بعد تبرئته في عام 2005 من تهم التحرش الجنسي بطفل.

وعند بيع المزرعة تم عرضها باسم مغاير "سيكامور فالي" في محاولة واضحة لتخليص الملكية من إرثها المزعج.

واشترى مايكل جاكسون مزرعة "نيفرلاند" مقابل 19.5 مليون دولار في عام 1987، وأعطاها لمسات خيالية مستوحاة من شخصية "بيتر بان".