النجاح - تعود نجمة هوليوود أنجلينا جولي إلى إخراج الأفلام السينمائية مرة أخرى بعد غيابها لمدة ثلاث سنوات، حيث تبدأ العمل على فيلم جديد يحمل اسما مؤقتا هو «أنريزنابل بهيفير» (تصرف غير منطقي).

يتناول العمل قصة المصور الحربي البريطاني الشهير «دون ماكولين».

ويتعاون مع الفنانة في تجربتها الجديدة زميلها الممثل توم هاردي، الذي يشاركها إنتاح الفيلم.

ويستند العمل على السيرة الذاتية للمصور دون ماكولين، التي نُشرت في عام 1992 وتم تحديثها في عام 2017 ويحكي قصة هذا المصور في زمن الحرب الذي انتقل من لندن المنكوبة بالفقر وقتها إلى الاستيلاء على بعض أخطر مناطق الحرب في العالم، ويستعرض الفترة منذ سقوط جدار برلين وصولا الى الحرب الأهلية السورية، فقد خاطر ماكولين بحياته لالتقاط صور لا تصدق لكل صراع كبير حدث خلال حياته.

وانجذبت أنجلينا جولي إلى القصص الحقيقية في أوقات الحرب في معظم حياتها المهنية كمخرجة في فيلم «أرض الدم والعسل» الذي قدم قصة حب خيالية خلال الحرب البوسنية.

كما روى فيلمها «أن بريكابل» قصة حقيقية عن البطل الأوليمبي وأسير الحرب لويس زامبيريني.
وركز فيلم «اولا قتلوا أبي» على الناشطة في مجال حقوق الإنسان لونج أونج، وهي تروي حياتها المضطهدة تحت حكم الخمير الحمر في كمبوديا.