النجاح - استجاب الإعلامي المصري عمرو الليثي للنداء الذي وجهه والد الفنانة بوسي طالباً منها أن تساعده على تحمل نفقات علاجه. وفي هذا السياق أعلن الليثي من خلال شاشة برنامجه "واحد من الناس" الذي تعرضه قناة "الحياة" تكفله بتكاليف العملية والعلاج.

وأتى هذا بعد الضجة التي أحدثها محمد شعبان، 77 عاماً، خلال لقاء أجري معه ضمن حلقة من "حضرة المواطن" الذي يعرض على شاشة قناة "الحدث اليوم". وفيها قال إنه يحتاج إلى الخضوع لعملية جراحية في عينه كما إلى علاج مشكلة حساسية الصدر ومرض في البروستاتا.

وأضاف أنه يعمل وأنه لا يمكنه توفير نفقات العلاج والعملية التي يمكن أن تتراوح كلفتها بين 7 و8 آلاف جنيه.

وتابع: "أنا عملت التحاليل كلها في مستشفى الرمد وأنا مستلف فلوس 17 أو 18 ألف جنيه على أمل إن بنتي تبعتلي فلوس، لكن هي مبعتتليش أي حاجة ومحاولتش تساعدني". وذكر أنه لم يلتق ابنته الفنانة منذ اشهر وقال: "بوسي بنتي مفيش مشاكل بيني وبينها، لكن هي بقالها أربع سنين بالضبط مش بتبعتلي فلوس، وكان عندها مشاكل بينها وبين طليقها وبعد المشاكل دي كلمتها وقالتلي هبعت ومبعتتش".