النجاح - تحدث الفنان السوري معتصم النهار حول نجاته وزوجته من حادث خطر لقصف صاروخي طاول المنطقة القريبة من الحي حيث يسكنان في العاصمة السورية دمشق في الثالثة من بعد ظهر يوم جمعة.

ولفت إلى أن صاروخاً آخر أصاب منزله وأنه تمكن من النجاة مع زوجته لين برنجكجي، حيث خلف الصاروخ أضراراً كبيرة طالت سيارته ومنزله، لافتاً إلى أنه تمكن من الهرب مع لين التي كانت حاملاً حينها. وأضاف أنه بدأ بالبكاء لافتاً إلى انها المرة الاولى التي يواجه فيها موقفاً مماثلاً وتابع أنه لم يكن خائفاً على نفسه بل على زوجته.

وأشار إلى أنه بكى كرد فعل على الوضع العام الذي لا يسمح بتوقع حدوث ما هو جيد. وتناقل المقطع عدد من الحسابات الناشطة على المواقع وتعاطف معه الكثيرون متمنين نهاية الحروب في كل مكان.