النجاح - صدم الفنان البريطاني رود ستيورات معجبيه بإعلان خبر اخفاه لمدة سنتين ويرتبط بصحته. وذكر تقرير لمجلة Le Point الأسبوعية الفرنسية أن نجم الروك كشف شفاءه من مرض سرطان بعدما خضع لعلاج سري لمدة عامين.

وجاء هذا الإعلان خلال مشاركة الفنان، 74 عاماً، في حفل تبرعات خيري هدف إلى مكافحة المرض نفسه.

وأشار إلى أن الأطباء أعلنوا شفاءه في يوليو تموز الماضي. ودعا الجميع الى اجراء الفحوصات اللازمة بشكل دوري من أجل كشف المرض في مراحله الأولى في حال الاصابة به.

وقال: "لا يمكن أحداً أن يعلم ما قد يحدث. لكنني رأيت أنه عليّ أن أكشف الأمر للجميع". وأضاف: "لقد شفيت الآن والسبب ببساطة أنني اهتممت بالأمر في وقت مبكر. خضعت للكثير من الفحوصات. على الرجال الذهاب فعلاً إلى الطبيب".

وذكرت تقرير المجلة أنه يتم تشخيص 50 ألف حالة سرطان جديدة في أوساط البريطانيين سنوياً.