النجاح - بحضور أكثر من 60 ألف شخص غنّت النجمة الأمريكيّة أريانا غراندي Ariana Grande في مدينة مانشستر البريطانيّة، بعد أسبوعين من وقوع تفجير إرهابي هزّ المدينة، وأدّى إلى مقتل 22 شخصًا بينهم أطفال، وجرح نحو 59 آخرين بدأ الحفل بلحظة صمتٍ عن روح ضحايا التفجير.ر.

وتلا عروض النجوم، عرض غراندي وهو عرضها الأوّل من بعد التفجير، الذي استهدف حفلها في المدينة. وكان إلى جانبها العديد من المعجبين، وأكد المنظمون أنّهم أرادوا بهذه الخطوة، أن يُظهروا دعمهم للمصابين. وبدا التأثّر واضحًا على وجه النجمة البالغة من العمر 23 عامًا.

وتساءل المعجبون إن كان عرض أريانا سيذهب دعمًا لمانشستر كما كان مقرّرًا في السابق، وهو ما أكّده مدير أعمال نجمة البوب سكوتر براون Scooter Braun، خصوصًا بعدما حصل مساء السبت 3 حزيران/ يونيو، من إرهابٍ في المدينة.