النجاح - كما شهدت مدينة بيرنينغهام انطلاقة فرقة الهيفي ميتال "بلاك ساباث " شهدت يوم أمس جولتها الأخيرة مع حفلة التي انطلقت منها قبل خمسين عاماً تقريباً. وأحيا "عرابو" هذا النوع الموسيقي حفلة وداعية أمام 16 الف شخص في قاعة "ناشونال اكزيبيشن سنتر ارينا" وأنهت الفرقة مشوارها العريق بجولتها الوداعية، وهي بعنوان "ذي اند تور"، والتي تضمنت 81 حفلة، بدأت في كانون الثاني 2016 في الولايات المتحدة. وقد قادتهم هذه الجولة العالمية الى أوستراليا وأوروبا وأميركا الشمالية مجدداً، فضلاً عن أميركا الجنوبية ليختتم مشوارهم في بيرنينغهام
وصعد يومي (68 عاماً) الوحيد الذي بقي مع الفرقة منذ إنشائها وأوزبورن (68 عاماً) وباتلر (67) الذي لم يعزف مع الفرقة منذ 2012، مرة أخيرة الى المسرح، فيما انضم اليهم عازف الدرامز توني كلوفيتوس وعازف البيانو آدم وايكمان انحنوا للمرة الأخيرة أمام الجمهور. وقد تجمع أعضاء الفرقة لالتقاط صورة أخيرة جماعية لهم فيما راح الجمهور يصفق لهم مطولاً مع دموع العديد من المحبين لهذه الفرقة خاصة الجيل القديم