نابلس - النجاح - أعلن أحمد الزيادات وزير العدل الأردني أن العفو الخاص عن المدانين بجرائم "إطالة اللسان" الذي أصدره الملك عبد الله الثاني، يقتصر على الجرائم المرتكبة ضد الملك وأفراد عائلته فقط.

وفي حديث لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا"، قال الزيادات إن "توجيه جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة بالسير في إجراءات إصدار عفو خاص عن الأشخاص المدانين بجرائم إطالة اللسان عليه وعلى أهل بيته هي مكرمة هاشمية، تضاف لإرث وتاريخ الهاشميين الذين يمتازون بالعفو والصفح والتسامح".

وأضاف أن "العفو الخاص عن المدانين بهذه الجرائم يقتصر على جرائم إطالة اللسان على جلالة الملك شخصيا وجلالة الملكة رانيا العبدالله وولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله، ولا يشمل المدانين بجريمة إطالة اللسان على أرباب الشرائع من الأنبياء أو الأشخاص الآخرين والمواطنين خلافا لأحكام المادتين 273 و360 من قانون العقوبات".

وأكد أن "هذا التوجيه الملكي ليس فقط دليلا على تسامح جلالته وإنما دليل على عدالته واحترامه لحقوق مواطنيه وكراماتهم حيث وجه جلالته بالصفح عمن ارتكبوا جرائم في مواجهته شخصيا أو مواجهة أحد أفراد عائلته، ولم يوجه بالصفح عمن أدين بإطالة لسانه على أرباب الشرائع والمواطنين".

وأشار إلى أن "الحكومة ستقوم على وجه السرعة بتنفيذ توجيهات جلالته حيث باشرت وزارة العدل من أول لحظة صدر بها التوجيه الملكي بحصر قضايا إطالة اللسان المقصودة بالتوجيه الملكي".