نابلس - النجاح - قال وزير الصحة الأردني الدكتور فراس الهوّاري، الأحد، إن التحقيقات في حادث "مستشفى الجاردنز" بالعاصمة عمّان، أظهرت وجود وفاتين، إحداهما بعد انقطاع الكهرباء.

وأضاف الوزير في تصريحات صحافية من مستشفى "الجاردنز"، إنه توجد 60 حالة على أسرة العلاج في العناية المركزة، جميعها مستقرة داخل المستشفى.

وكان أهالي المرضى الذين يتلقون العلاج بمستشفى الجاردنز ، قد تجمهروا أمام المستشفى  احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي، فيما وصل وزيرا الصحة والداخلية إلى المستشفى لتفقد الأوضاع.

وقال الناطق باسم الحكومة الأردنية صخر دودين في وقت سابق الأحد، إن الحكومة طلبت من النيابة العامّة فتح تحقيق في حادثة انقطاع التيّار الكهربائي عن مستشفى الجاردنز في ظل وجود حالة وفاة.

وأوضح دودين أنه يجرى التحقيق بشأن أسباب حالة الوفاة. وذلك لضمان الحياد وسلامة النتائج.

وأفاد النائب الأردني محمد الظهراوي السبت، بأن شخصين لقيا حتفهما في مستشفى الجاردنز بالعاصمة عَمان، قبل وبعد انقطاع التيار الكهربائي عن المستشفى.

وأشار الظهراوي إلى أن "الطبيب الشرعي موجود الآن في المستشفى وسيصدر تقريراً بالوفيات والأسباب خلال ساعة".

فيما قرر النائب العام في عمّان حسن العبداللات تشكيل فريق تحقيق من خمسة مدعين عامين بحادثة انقطاع الأكسجين في مستشفى الجاردنز، وفق مصدر مسؤول في الأمانة العامة للمجلس القضائي.

وقال المصدر إن الفريق باشر إجراءات التحقيق والكشف على مكان الحادث والتحرز على الملفات الطبية للمتوفين وضبط أي أدلة تساعد في التحقيق، وجرى الكشف على جثث المتوفين الاثنين وإرسالهما إلى المركز الوطني للطب الشرعي في مستشفى البشير للوقوف على سبب الوفاة.

من جهته قال أكد وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، فجر الأحد، تسجيل حالتي وفاة في مستشفى الجاردنز.

وقال الهواري في إن الوفاة الأولى سجلت قبل 20 دقيقة من انقطاع التيار الكهربائي في المستشفى، والثانية بعد ساعة ونصف، مشيرا إلى وجود 60 حالة في المستشفى جميعها بوضع مستقر.

ولفت الهواري إلى ان حالتي الوفاة كانتا في حال صحية حرجة، وأن تشريح الجثث سيتم بإيعاز من الإدعاء العام.