نابلس - النجاح - بحث نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ووزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، الأوضاع الخطيرة في مدينة القدس وبقية الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وناقش الوزيران خلال اتصال هاتفي اليوم الثلاثاء، الجهود المبذولة لحماية الشعب الفلسطيني الشقيق من الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية والعدوان على غزة.

واكد الجانبان ضرورة بلورة جهد دولي فاعل لحماية الفلسطينيين من الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية، مشددين على أن استعادة الهدوء يتطلب وقف إسرائيل جميع انتهاكاتها في الحرم القدسي/ المسجد الأقصى المبارك، واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها.

وعبر الوزيران عن إدانة المملكتين الشقيقتين الممارسات الإسرائيلية اللاشرعية، وحذرا من تبعات استمرار الانتهاكات في المقدسات وتهجير أهل حي الشيخ جراح من بيوتهم ومن الاستمرار في العدوان على غزة.