وكالات - النجاح - توقفت 3 سفن مصرية كان من المقرر توجيهها من ميناء سفاجا إلى ميناء ضبا السعودي بسبب قرار عودة العمل على الخط الملاحي من خلال نظام النقل التبادلي (back to back) بين مصر والسعودية.
وأشار خالد قناوي رئيس الجمعية التعاونية لنقل البضائع بالبرادات بالقاهرة، أن سائقي الشاحنات فوجئوا بمنع هيئة موانئ البحر الأحمر سفر سائقي الشاحنات مع الشاحنات وهو ما يعرف بعودة نظام النقل التبادلي.

ولفت إلى أن هذا النظام يتركز في سفر الشاحنة على العبارات بدون السائق، على أن يتم تفريغ الشاحنة من البضائع بمحطة تبادلية بالسعودية وعودة الشاحنات فارغة، دون سفر السائقين، وهو ما رفضه السائقون.

ولفت إلى أن السلطات السعودية كانت قد فرضت هذا النظام منذ يونيو من العام الماضي ضمن الإجراءات الاحترازية التي فرضتها لمواجهة تداعيات فيروس كورونا ، وهو ما أدى إلى تخفيض الصادرات المصرية إلى السعودية وباقي دول الخليج بسبب رفض أصحاب الشاحنات لهذا القرار .

وتابع إن هناك ما يقرب من 500 – 600 شاحنة لم تغادر ميناء سفاجا، منذ أمس ، حيث كان مقررا تسيير 3 رحلات بعبارات الحرية، ومحبة، وأمانة إكسبريس ، إلا أنه لم يوافق السائقون على عودة النظام مرة أخرى أو سفر الشاحنات بدون سائقيها.

يذكر أن خط سفاجا – ضبا كان ينقل قبل أزمة كورونا قرابة 300 – 400 شاحنة يوميا محملة بالصادرات المصرية، خاصة أن المسافة بين ميناء سفاجا المصرى وضبا السعودية لا تتخطى 8 ساعات فقط وبالتالى يمكن للشاحنة عمل رحلة يوميا على هذا الخط .