وكالات - النجاح - أعلنت الأمم المتحدة أن اللجنة المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمحتجزين بين الحكومة اليمنية، المدعومة من التحالف العربي، وجماعة "أنصار الله" استأنفت اجتماعاتها في الأردن.

وكشفت البعثة الأممية لدى اليمن في بيان صدر عنها اليوم الأحد عن انطلاق الاجتماع الخاص للجنة في العاصمة الأردنية عمان، موضحة أن اللجنة تستأنف مناقشاتها بين طرفي النزاع للنظر في إطلاق سراح أعداد إضافية من الأسرى والمحتجزين، بعد تنفيذ أكبر صفقة تبادل في أكتوبر الماضي شملت إطلاق سراح 1065 شخصا.

وحث المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، طرفي النزاع على أن يتصدر أولويات مناقشاتهما إطلاق سراح جميع الأسرى والمحتجزين المرضى والجرحى وكبار السن والأطفال، بالإضافة إلى إطلاق سراح جميع المدنيين المحتجزين تعسفيا، بمن فيهم النساء، على الفور ودون أي قيد أو شرط.

ودعا غريفيث الطرفين إلى "مناقشة الأسماء والاتفاق عليها، بما يتجاوز قوائم اجتماع عمان، وفاءً بالتزاماتهما بموجب اتفاق ستوكهولم الذي يقضي بإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين على خلفية النزاع، في أقرب وقت ممكن".

ويأتي ذلك في ظل إعلان التحالف العربي عن إحباط سلسلة هجمات على السعودية من قبل جماعة أنصار الله (الحوثيين) في الأيام الأخيرة.