نابلس - النجاح - قررت رئاسة الجمهورية الجزائرية استحداث تأمين خاص لصالح موظفي قطاع الصحة، المعرضين مباشرة لخطر العدوى بالمرض، والبالغ عددهم في الجزائر 266113 شخص.

وأوضح الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون "أن التأمين الخاص هو أقل ما يمكن للدولة القيام به تعبيرا عن عرفان الأمة لهذا السلك الذي يواجه في الطليعة هذه الجائحة منذ ظهورها".

ويشمل عرض التأمين "الضمان الاحتياطي، وضمان الصحة التكميلي، وضمان المساعدة الطبية، بما فيها النقل الطبي والرعاية المنزلية" . اضافة الى "حالة الوفاة لأي سبب كان، والوفاة الناجمة عن كوفيد والأمراض المرتبطة به".

وستمنح للمستفيدين من هذا الإجراء "ضمانات احتياطية بخصوص التأمينات التكميلية، ضد العدوى والأعراض الخطيرة المرتبطة بالتعرض إلى الفيروس".