نابلس - النجاح - أبناء الصحفي جمال خاشقجي يعفون عن قتلة أبيهم

أعلن أبناء جمال خاشقجي الكاتب الصحفي السعودي الذي قتل بقنصلية بلاده في إسطنبول قبل نحو عامين، عفوهم عن قتلة والدهم "لوجه الله"، حسب ما جاء في تغريدة لابنه صلاح على تويتر.

وقال صلاح في تغريدة على تويتر ”في هذه الليلة الفضيلة من الشهر الفضيل نسترجع قول الله تعالى ’فمن عفا وأصلح فأجره على الله".

وتابع "لذلك نعلن نحن أبناء الشهيد جمال خاشقجي أنا عفونا عن من قتل والدنا لوجه الله تعالى وكلنا رجاء واحتساب للأجر عند الله عزوجل“.

وفي رد على ذلك، قالت خطيبة خاشفجي خديجة جنكيز، إن "جريمة" قتل خاشقجي "لن تسقط بالتقادم ولم يعد لأحد حق في العفو عن قاتليه"، مضيفة أنها ستستمر "وكل من يطالب بالعدالة من أجل جمال حتى نحقق مرادنا"، لأن خاشقجي "أصبح رمزاً عالمياً أكبر منا جميعاً قريباً كان أم حبيباً"، حسب تعبيرها.

يذكر ان خاشقجي شوهد للمرة الأخيرة عند القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول 2018 حيث ذهب إلى هناك لتسلم أوراق لازمة لزواجه. وأشارت تقارير إلى تقطيع جثته وإخراجها من المبنى، ولم يُعثر لها على أثر.

وأثار مقتله غضبا على مستوى العالم. وقالت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وحكومات غربية إنها تعتقد أن الأمير محمد أصدر الأوامر بقتل خاشقجي. لكن مسؤولين سعوديين يقولون إنه لم يكن له أي دور رغم أن ولي العهد أشار للمرة الأولى في سبتمبر أيلول إلى تحمله بعض المسؤولية الشخصية عن الجريمة كونها ”وقعت خلال فترة عهده“.

ووفي اطار القضية، حكمت السعودية بإعدام خمسة أشخاص وسجن ثلاثة آخرين مدة 24 عاما، فيما تم إطلاق سراح الأسماء المقربة من ولي العهد محمد ابن سلمان.

ونددت الأمم المتحدة وجماعات حقوقية بالمحاكمة.