النجاح - أكد القائم بأعمال حاكم ولاية كسلا أمس إن اشتباكات بين قبيلتين في مدينة كسلا بشرق السودان أدت إلى سقوط ثلاثة قتلى و79 مصابا.

وتحدث اللواء محمود بكر همد في بيان إن أعمال العنف بين أفراد من جماعتي بني عامر والنوبة العرقيتين، التي تفجرت في الماضي، عادت للاشتعال يوم الخميس وتصاعدت يوم الجمعة عندما أُحرقت منازل.

وكانت جماعة أطباء محلية قد ذكرت وقوع أعمال عنف بين بني عامر والنوبة في بور سودان في يناير كانون الثاني وقالت إن ثمانية أشخاص لقوا حتفهم إضافة إلى إصابة عشرات آخرين.

وتوصلت الجماعتان إلى سلام في سبتمبر أيلول 2019 بعد أن هدد القائد العسكري الكبير الفريق أول محمد حمدان دقلو المعروف باسم حميدتي بطرد القبيلتين من البلاد إذا لم تلتزما بالمصالحة.