نابلس - النجاح - ناشد شوقي علام مفتي الديار المصرية، بعدم الانزعاج من أداء صلاة التراويح في المنازل بدلا من المساجد، موضحا أنه في الإمكان أن يصليها الشخص منفردا أو مع أسرته، وله نفس الأجر والثواب.

وصرح علام: "نقول للشعب المصري إن تنفيذ التدابير الاحترازية والالتزام بها عبادة شرعية".

وأضاف  "عندما ألزم بيتي صابرا ومحتسبا وأنا معذور، فهذه عبادة. كما أود التوجه بجزيل الشكر للأطباء والممرضين وننحني أمامهم لأنهم يقدمون واجبهم وليس غريبا عليهم".

وأوضح علام أن من يموت بفيروس كورونا يعد من الشهداء، مشيرا إلى جواز أداء صلاة الجنازة بعدد قليل، ومن تعذر عن أدائها يكون الأجر بحسب النية لمن أراد أن يصلي ومنعه هذا العذر، كون الأعمال بالنيات.

وعن صوم شهر رمضان في ظل تفشي فيروس كورونا، قال المفتي: "رجعت إلى المتخصصين واجتمعت بلجنة علمية عالية المستوى لها صلة بالفيروس".

وتابع مفتي الديار المصرية "فوجئت بهم يطالبون بالإجماع بالصيام كونه يقوي المناعة التي هي السبيل الوحيد لمقاومة الفيروس".