نابلس - النجاح - أقرت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي بسقوط طائرة ومقتل طاقمها، في الوقت الذي أعلنت فيه حكومة الوفاق الليبية إسقاط طائرتين تابعتين لقوات الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر.

وخلال مؤتمر صحفي عقد في مدينة بنغازي، قال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم القيادة العامة للجيش: "فقدنا في العمليات الجوية في أبو قرين، طائرة لسلاح الجو قتل طاقمها المكون من 3 عسكريين هم عبد السلام الدرسي وخالد العبيدي وعادل الزوي".

فيما أكد بيان للمتحدث باسم قوات حكومة الوفاق الليبية العقيد محمد قنونو، حيث أفاد بإسقاط طائرتين فوق منطقة بوقرين، واحدة مسيرة، وثانية مروحية من طراز "مي – 35"، قتل طاقمها.

وأكد المسماري أن المعارك الأخيرة في هذه المنطقة كانت ضارية، ولكنها شهدت تكتيكات حربية، مشددا على أن المعركة بدأت منذ 27 مارس الماضي، وستستمر في الأيام المقبلة.

وتدور منذ أيام اشتباكات عنيفة بين الجانبين حول بلدة بوقرين، الواقعة جنوب مدينة مصراتة.

يذكر أن القتال البري والقصف الجوي المتبادل يتواصل بين الجانبين في عدة محاور، وخاصة جنوب العاصمة، وقرب مدينة مصراتة، على الرغم من اتفاق معلن لوقف إطلاق النار منذ مطلع العام الجاري.