النجاح - أكدت وسائل إعلام لبنانية، الاثنين، بحصول تدافع بين الجيش اللبناني والمحتجين في محيط البرلمان بوسط بيروت.

وينفذ المحتجون اليوم اعتصامات وتظاهرات في العاصمة بيروت، تهدف إلى منع النواب من الوصول إلى البرلمان، لمناقشة موازنة العام 2020.

وفي طرابلس، بشمالي لبنان، أعاد المحتجون إقفال الطريق العام عند مستديرة المنار وافترشوا الأرض ورددوا هتافات ضد الحكومة، وكان الجيش قد فتح الطريق المذكور بعد أن أقفله المحتجون فجرا بالحجارة وحاويات النفايات.

تجدر الإشارة، إلى أن الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب ستشارك اليوم في جلسة البرلمان لمناقشة الموازنة، من دون أن تكون قد حصلت على ثقة البرلمان اللبناني، في سابقة لم يشهدها لبنان سابقا، وفق ما أوردت صحيفة "الأخبار".