وكالات - النجاح - أكد ميخائيل بوغدانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، على أن قرار إرسال قوات دولية إلى ليبيا، يتطلب إجماعا كاملا عليه.

وضمن تعليقه على تصريح بهذا الخصوص صدر عن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج، قال: "أعتقد أنه ينبغي مناقشة هذه المسألة بتوافق الآراء. لا يعتمد حل هذه المشكلة على السراج فقط".

وقال: "نحن ننطلق من أنه، حتى نتائج مؤتمر برلين ستتم مناقشتها في مجلس الأمن الدولي، المخول الوحيد، باتخاذ القرارات الملزمة لجميع الأطراف".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت موسكو تتوقع أن يوافق مجلس الأمن على الوثيقة الختامية لمؤتمر برلين، قال بوغدانوف: "نحن ننطلق من هذا بالطبع، وهذا منصوص عليه في مسودة البيان الختامي لمؤتمر برلين".

وتابع: "هنا مكتوب، في الفقرة 55 والأخيرة التالي: نلفت انتباه مجلس الأمن الدولي إلى قرارات مؤتمر برلين للنظر فيها، وندعو ممثل الأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة وبعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا لدعم تنفيذ التزامات عملية برلين".

وهذا يعني أن جميع أحكام هذا الإعلان خاضعة للنظر فيها في مجلس الأمن الدولي وسيتم اتخاذ القرارات اعتمادا على نتائج هذه المراجعة.