بغداد - النجاح - شهدت العاصمة العراقية بغداد تصعيدا بين المتظاهرين وقوات الأمن، التي عمدت إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

وقالت وسائل إعلام عراقية إن قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى حصول حالات اختناق،فيما تمسك المحتجون بقطع الجسور، لاسيما جسرا الأحرار والجمهورية وسط بغداد.

وفي وقت سابق ذكرت أجهزة الأمن بأن الوضع بات تحت السيطرة على جانبي جسر الأحرار في بغداد، بعد صدامات دامية بين المتظاهرين والقوات الأمنية أدت لمقتل 7 متظاهرين، وإصابة آخرين بينهم رجل أمن.

أما في محافظة كربلاء، فقد عمد عدد من المتظاهرين إلى محاولة اقتحام مبنى المحافظة.

وفي محافظة ذي قار (جنوب البلاد)، قام عدد من المتظاهرين بحرق منازل نواب في المحافظة.

وقام محتجون غاضبون قاموا، مساء الثلاثاء، بحرق منازل ثلاثة نواب في قضاء الشطرة شمال مدينة الناصرية.