نابلس - النجاح - كشف الأمين العام للجنة الوطنية السعودية للحج والعمرة،مازن درار، أنَّ وزارة الحج والعمرة تدرس قرارًا يتعلق بالنساء القادمات لأداء العمرة.

وأوضح درار، أنَّ الوزارة تجاوبت مع نداء شركات ومؤسسات العمرة، القاضي بالسماح للمرأة بأداء شعيرة العمرة دون محرم، على أن تتحمل الوكالات الخارجية المسؤولية الكاملة، وهو قرار لا يزال تحت الدراسة. 

وقال الأمين العام للجنة الوطنية السعودية للحج والعمرة: "هذا القرار سيريح وكلاء العمرة في الخارج، ويتساوى مع شرط التأشيرة السياحية للنساء. 

وشكر درار وزير الحج والعمرة، ونائبه، ووكيل وزارة الحج لشؤون العمرة، على سرعة تجاوبهم مع نداء اللجنة الوطنية للحج والعمرة ممثلة بقطاع العمرة، لتحديث وتعديل أنظمة ولوائح العمرة بما يتماشى مع رؤية السعودية 2030، وبما يخدم مستثمري قطاع العمرة وتوجهات السعودية.