النجاح - ذكرت وكالة الأنباء العراقية، صباح اليوم الثلاثاء، أن السلطات العراقية أعادت افتتاح المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد إثر استقرار الأوضاع وعودة الحياة إلى طبيعتها عقب موجة من الاحتجاجات التي استمرت عدة أيام، وكان الأمن حينها مساء الأربعاء الماضي أغلق، جميع مداخل المنطقة والتي تضم مقار حكومية ودبلوماسية هامة، وفرض إجراءات مشددة حول محيطها منعا لاقتحامها من قبل المتظاهرين.

وأوضحت الوكالة، أن إعادة افتتاح المنطقة الخضراء جاء بعد نجاح المفاوضات بين مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والمتظاهرين، والشروع بتلبية المطالب المشروعة بتوجيهات مباشرة من قبل رئيس الوزراء.

ولفتت، إلى ما اعتبرته "تحركات مثمرة" من قبل رئيس البرلمان محمد الحلبوسي واللجان النيابية، وكلمة رئيس البلاد برهم صالح عن المزيد من التهدئة واستقرار الأوضاع.

وشرعت القوات الأمريكية، منذ عام 2003، بعملية تحصين شديدة التأمين للمنطقة الخضراء، لكنها وإبان مغادرتها البلاد سلمت مهمة أمن المنطقة المحصنة إلى القوات العراقية.

وبدأت الاحتجاجات العنيفة في العراق من بغداد، الثلاثاء الماضي، للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب ذات أكثرية شيعية، ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم وباتوا يدعون لاستقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إثر لجوء قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات.
ويحتج العراقيون منذ سنوات طويلة على سوء الخدمات العامة الأساسية من قبيل الكهرباء والصحة والماء فضلا عن البطالة والفساد.