وكالات - النجاح - اعتصم عشرات الصحفيين اللبنانيين، الثلاثاء، في العاصمة بيروت، احتجاجًا على "الإهمال الرسمي" لقطاع الصحافة والإعلام.
ووجهت النقابات الصحفية اللبنانية نداء لكافة الصحفيين، للاحتجاج في "ساحة الشهداء" وسط بيروت، وإبراز معاناة الإعلام الذي يعاني من أزمات مالية.
وقال نقيب المحررين جوزيف القصيفي: "نلتقي اليوم لنرفع الصوت عاليا ضد عدم المبالاة حيال تجريد المئات من الزملاء من وظائفهم، حيث باتوا عاطلين عن العمل بذريعة الأزمة الاقتصادية وشح الموارد".
وأضاف: "نسأل المقيمين على الدولة، أين أصحبت القوانين الناظمة للصحافة والإعلام بعدما تقادم الزمن على القوانين الحالية؟ "، وفق ما نقلت "وكالة الأناضول".
ويعاني قطاع الصحافة والإعلام في لبنان من أزمات مالية، سببها بالدرجة الأولى وقف الدعم الخارجي، فضلاً عن تراجع السوق الإعلانية.
ويخوض موظفو قناة "المستقبل" التلفزيونية، إضرابًا مفتوحًا عن العمل منذ 29 تموز/ يوليو الماضي، بسبب عدم الحصول على رواتبهم، وهي الأزمة الممتدة منذ سنوات، لكنها استفحلت في الأشهر الأخيرة.