وكالات - النجاح - قتل عدد من أفراد قوات حكومة الوفاق في العاصمة طرابلس، وسلم قائد ميداني نفسه للجيش الليبي.

حيث قال الجيش الوطني الليبي التابع للقيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر" إنه قتل عدد من أفراد الميليشيات في محور طريق المطار في طرابلس من بينهم المدعو أشرف بيوك"، مشيراً إلى أن "هناك قائد ميداني يتبع المدعو اغنيوة الككلي سلم نفسه للقوات المسلحة".

وأضاف المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة في بيان صحفي أن"من دخل بيته فهو آمن ومن رفع الراية البيضاء فهو آمن".

وانتهت مهلة عيد الأضحى التي اتفق عليها الطرفان أمس الإثنين، لتعود الاشتباكات بين الطرفين من جديد.

وتتواصل منذ نيسان/أبريل الماضي اشتباكات مسلحة بين قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، وقوات الجيش، في مناطق متفرقة بضواحي طرابلس، ما أسفر عن مقتل أكثر من 1100 مدني وعسكري، حتى الآن، بينما جرح الآلاف إلى جانب نزوح الآلاف من العائلات.