وكالات - النجاح - قالت "الهيئة الوطنية للحوار والوساطة" الجزائرية، انها ستنظم انتخابات رئاسية في القريب العاجل دون الحاجة إلى مرحلة انتقالية.

وأضافت ان هذا القرار يأتي بتوافق مع رؤية الجيش الجزائري في هذا الشأن.

وجاء هذا التأكيد خلال أول اجتماع عقدته الهيئة اليوم الأربعاء مع بعض "الناشطين في الحراك الشعبي"، حيث رأت اللجنة أن المرحلة الانتقالية أثبتت عدم نجاعتها خلال سنوات التسعينات.

وصرح المكلف بالإعلام في اللجنة، جمال كركدان، بأن اللقاء خلص إلى ضرورة الاسراع في تنظيم انتخابات رئاسية دون الحاجة إلى مرحلة انتقالية، وفق ما أفاد موقع "واج".

وحول طريقة الاتصال مع "نشطاء الحراك"، أكد المنسق العام لهيئة الحوار والوساطة، كريم يونس، أن النشطاء الذين حضروا في هذا اللقاء جاؤوا بمحض إرادتهم، مؤكدا أن الأبواب مفتوحة أمام الجميع لاستقبال مقترحاتهم.

كما لفت يونس إلى أنه سيتم غدا الخميس تنظيم ندوة صحفية بمقر المنتدى الوطني تليها لقاءات مع نشطاء آخرين من الحراك والطلبة وشخصيات وطنية وأحزاب.