النجاح - رحبت الولايات المتحدة، اليوم السبت، بالاتفاق الذي توصل إليه المجلس العسكري الحاكم في السودان وتحالف قوى الحرية والتغيير بشأن تقاسم السلطة لمدة ثلاث سنوات ووصفته بأنه "خطوة هامة للأمام".

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، إن المبعوث الخاص للسودان دونالد بوث سيعود إلى المنطقة قريباً.

وقالت الخارجية الأميركية: " نتطلع إلى الاستئناف الفوري لإمكانية الدخول على الإنترنت وتأسيس المجلس التشريعي الجديد والمحاسبة على أعمال القمع العنيف للاحتجاجات السلمية والمضي قدماً نحو إجراء انتخابات حرة ونزيهة".