وكالات - النجاح - أفادت وكالة "رويترز"، الاثنين، بأن الجيش الوطني الليبي أعلن نيته تنفيذ غارات مكثفة على مواقع الميليشيات في العاصمة طرابلس.

ودعا الجيش الوطني سكان طرابلس إلى الابتعاد عن مواقع تمركز الميليشيات المسلحة التي تسيطر على المدينة.

ويأتي هذا التطور بعد ساعات من إعلان رئيس مجلس النواب الليبي، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، عقيلة صالح، حالة التعبئة والنفير العام في كامل التراب الليبي، ردا على التهديدات التركية بالعدوان على ليبيا ولمواجهة كافة التحديات القائمة.

واتهم الجيش الوطني الليبي تركيا بالتدخل مرارا في الشؤون الداخلية للبلاد، إلى درجة دعم الميليشيات في طرابلس.

وأظهرت وثائق نشرت أواخر يونيو الماضي وجود ضباط أتراك، بينهم جنرال، يعملون في غرفة عمليات لصالح ميليشيات طرابلس.

وفي أبريل الماضي، أطلق الجيش الوطني الليبي عملية "طوفان الكرامة"، من أجل استعادة العاصمة التي تسيطر عليها الميليشيات. 

وتمكنت قوات الجيش من استعادة مناطق واسعة في إطار هذه المعركة، وإلحاق خسائر كبيرة في الميليشيات المدعومة من تنظيم الإخوان الإرهابي.