وكالات - النجاح - أفاد تقرير إخباري بأن ترتيبات تجري حاليا لعقد لقاء بين المشير خليفة حفتر، وفائز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية المدعومة من بعثة الأمم المتحدة.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الاثنين عن مصادر مطلعة القول إن ترتيبات تتم حالياً لعقد اجتماع خلال الأسبوع المقبل بين حفتر والسراج، استكمالاً للتفاهم الذي تم بينهما أخيرا خلال لقائهما الذي عقد في أبوظبي بالإمارات، واتفقا فيه على إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية قبل نهاية العام الحالي.

وأوضحت المصادر أن هناك مساع مصرية وإماراتية لضم المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي لحضور الاجتماع الذي لم يُقرر بعد ما إذا كان سيعقد في القاهرة أو أبوظبي.

وكشفت المصادر النقاب عن أن الاجتماع المرتقب بين حفتر والسراج "سيناط به تحديد المرشح الجديد لرئاسة حكومة الوفاق الوطني وعلاقة الجيش الوطني بها، إضافة إلى كيفية تأمين الانتخابات المقبلة لاختيار الرئيس المقبل للبلاد".

إلى ذلك، وفي أحدث مؤشر على انهيار الهدنة الهشة التي رعتها البعثة الأممية بين الأطراف التي تتنازع على مناطق النفوذ والسلطة في طرابلس، جرت مساء أول أمس اشتباكات عنيفة وسط دوي انفجارات غرب العاصمة.

ولم ترد تقارير عن سقوط ضحايا خلال هذه الاشتباكات التي تعد الأحدث من نوعها هذا العام بالعاصمة طرابلس، فيما التزمت البعثة الأممية وحكومة السراج الصمت حيالها.