وكالات - النجاح - أفادت مصادر عسكرية ميدانية، الأربعاء، بمقتل 10 من ميليشيات الحوثي وإصابة آخرين وأسر اثنين في مواجهات مع قوات الجيش الوطني اليمني في مديرية مستبأ شمالي محافظة حجة غربي البلاد.

وذكرت المصادر أن قوات الجيش الوطني خاضت مواجهات عنيفة مع المتمردين في أطراف مديرية مستبأ، بعد هجوم على مواقع المتمردين.

ويأتي ذلك بالتزامن مع استمرار المعارك بين الحوثيين وقبائل حجور في مديرية كُشر الحدودية مع مستبأ.

وأفادت مصادر ميدانية أن معارك دارت خلال الساعات الماضية في جهات عدة في المديرية التي تتعرض لهجوم حوثي من مختلف الاتجاهات منذ أيام.

وصد أبناء القبائل هجوما جديدا للمتمردين على الجهة الشمالية والشرقية، وسيطروا على عربة للحوثيين عقب معارك خلفت قتلى وجرحى.

واستمرت موجة نزوح السكان من القرى جنوبي وشمالي مديرية كشر بعد تزايد قصف الحوثيين للمنازل.

اقرأ أيضاً: الجيش الليبي يستعيد مناطق جديدة ويصادر ذخائر

من جانب آخر، يترقب اليمنيون تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق إعادة الانتشار، وأوضح مبعوث الأمم المتحدة لليمن، مارتن غريفيث، في جلسة، الثلاثاء، أن المرحلة الأولى من الاتفاق تتضمن إعادة الانتشار من ميناءي الصليف ورأس عيسى، ومن ثم ميناء الحديدة الاستراتيجي، على أن يعقب ذلك انسحابا من أجزاء أخرى من الحديدة.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إنه في حال تم تطبيق هذه المرحلة، فقد يساعد ذلك كثيرا في إيصال المساعدات الإنسانية إلى ملايين اليمنيين، عبر البحر الأحمر.

وأضاف: "آمل أن يتم تطبيق هذه المرحلة من الاتفاق من أجل الانتقال إلى المرحلة الثانية التي تركز على نزع السلاح"، مشيدا بدور رئيس اللجنة، الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد.