وكالات - النجاح - أعلنت الداخلية المصرية، الأربعاء، مقتل 5 ممن وصفتهم بـ"الإرهابيين"، في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة، بمدينة العريش شمال شرقي البلاد.

وقالت الوزارة في بيان: "تمكن قطاع الأمن الوطني (استخباراتي تابع للداخلية) من رصد بؤرة إرهابية تخطط لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية ضد المنشآت الهامة والحيوية وشخصيات هامة بإحدى المناطق النائية بمدينة العريش".

وأضاف البيان: "بمداهمة تلك البؤرة، بادرت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران بكثافة على قوات الشرطة".

وأشار إلى أنه "تم التعامل معها، ما أسفر عن مقتل 5 إرهابيين، والعثور بحوزتهم على 3 بنادق آلية وعبوة متفجرة وحزام ناسف".

ومنذ فبراير/ شباط الماضي، يخوض الجيش المصري عملية عسكرية متواصلة في سيناء، حيث تشهد مناطق متفرقة، بين الحين والآخر، هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، خفت وتيرتها مؤخرًا.

ومعظم هذه الهجمات تبنتها جماعة "ولاية سيناء"، التي أعلنت مبايعتها لتنظيم "داعش" الإرهابي، أواخر 2014.

وتحتفل مصر، الأسبوع المقبل، بذكرى اندلاع ثورة يناير/ كانون ثان 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك، والتي تنشط قبلها الحملات الأمنية في مختلف أنحاء البلاد.