النجاح - قال أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الجمعة، إن القضية الفلسطينية لا يجوز أن تكون رهينة للخلافات السياسية العربية.

جاء ذلك في تغريدة له عبر "تويتر"، من إسطنبول، حيث يشارك في قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي، بشأن التطورات في فلسطين.

وأكد "آل ثاني"‏، أن القضية الفلسطينية يجب أن تظل محل إجماع عربي، وأن سلامًا في المنطقة لن يتحقق دون حل عادل؛ "ولا حل عادل دون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية".

والتأمت في إسطنبول، اليوم، قمة إسلامية طارئة، دعت إليها تركيا، رئيسة الدورة الحالية لمنظمة التعاون الإسلامي.