النجاح - طالب عضو مجلس الشعب المصري، رئيس منتدى الشرق الأوسط، سمير غطاس، وزارة الخارجية المصرية بإصدار إعلان فوري وقاطع ترفض فيه مصر استضافة أي مؤتمر للإعلان عن الصفقة المشبوهة المعروفة باسم صفقة القرن لترمب، "خاصة في ظل تعاظم التقارير التي تشير إلى قرب موعد الإعلان عن صفقة ترمب المشبوهة والمكان حول اختيار العاصمة المصرية القاهرة لعقد مؤتمر دولي تعرض فيه أميركا ما يسمى مبادرة ترمب".

وقال غطاس، مساء اليوم السبت، "رغم أن الأمر ما يزال محصورا في إطار التقارير غير الرسمية، ومع ذلك ينبغي على مصر أن تقطع الطريق على هذه الدعوة المشبوهة، حتى لا يقترن اسم القاهرة بصفقة العار التي بدأها ترمب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل وعزمه نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة في ذكرى اغتصاب فلسطين وإقامة دولة إسرائيل".

وأكد النائب غطاس أن مصر لن تقبل ولا بأي شكل أن تكون القاهرة ولا أي بقعة أخرى في مصر منصة للإعلان عن صفقة ترمب المشبوهة والمرفوضة "فالقاهرة كانت وستبقى عاصمة للعزة والشموخ ولن نسمح لأحد بتدنيس تاريخها أو المس بسمعتها المحترمة ومكانتها المرموقة".